أرشيف التصنيف: Société

نَــقْـد الصَّـهْـيُـونِـيّـة

أَنْـقُـر فوق الرّابط التّالي لقراءة أو تحميل وثيقة ”نَـقْد الصّهيونية” :

وثيقة ‘نقد الصهيونية’، رحمان النوضة، (الصيغة 7).ء.pdf

(ملاحظة: يُسْتَحْسَن قراءة الوثيقة في ‘Adobe Reader’، لأنه يُحافظ على الشّكل الأصلي للوثيقة).

عـرض النّـص:

نـقد الصهيونية

رحمان النوضة

أردتُ المساهمة في فضح الظّلم المسلّط على الشعب الفلسطيني، فتطلّب الأمر مني نقدَ الصهيونية. ولمّا أردتُ نقد الصهيونية، تطلب الأمر منّي عرض لمحة موجزة عن أهم أحداث تاريخ فلسطين. ولمّا أردتُ تلخيص تاريخ فلسطين، تطلب الأمر منّي، في نفس الوقت، نقد أهم سلوكيّات الحركة الصهيونية، وكذلك نـقد أطروحاتها الفكرية. وفيما يلي هذا المزيج بين التاريخ والنّـقد.

استمر في القراءة

لَائحة الأماكن التي يمكن فيها شراء كتاب «نـقد الشّعب»

{{{ لَائحة الأماكن التي يمكن فيها شراء كتاب «نـقد الشّعب» : }}}

(365 صفحة، 50 درهم).

استمر في القراءة

كيف نُصلح التعليم؟

كــيــف نُــصـلـح  الــتّــعـلـيــم ؟

photo-ecole-ce1

لِـتحميل وثيقة ”كيف نُصلح التعليم؟”، أنقر على الرّأبط التالي (ويُـقرأ في برمجية ”بِي دِي إِفْ”) :

وثيقة ‘كيف نُصلح التعليم؟’ عبد الرحمان النوضة (الصيغة 6).ء.pdf

وهنا القراءة المباشرة:

فهرس هذه الوثيقة :

1) تشخيص أبرز مظاهر أزمة التعليم بالمغرب..

2) مقدّمات منهجية قبل الكلام عن إصلاح التعليم

3) تساؤلات أوّلية حول إشكالية إصلاح التعليم

4) الإصلاح رقم 1: مشكل مجّانية التعليم العمومي.

استمر في القراءة

آراء نَشَرها رحمان النوضة على الفَايْسْبُوك

  آراء رحمان النوضة، نشرها على ”الفايسبوك”

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°

 كيف نتضامن مع حِرَاك الرِّيف؟

[نُشر هذا المقال على الفيسبوك في 7 يونيو 2017].
[[نشرتُ هذا المقال على موقع ‘اليسار المغربي’، لكن أصحاب هذا الموقع حذفوه فورًا، ربّما لأن مضمون هذا المقال يختلف مع مواقف ‘فيديرالية اليسار الديمقراطي’. أين هي حرّية التعبير؟ أين هي قيم اليسار؟]].
تحية طيّبة وبعد، في موضوع ’’ما العمل للتضامن مع حراك الرّيف؟’’، الجواب هو أن تناضل جماهير كل جهة أو مدينة من أجل نفس الأهداف. وهذا ما نسمّيه التضامن فيما بين الجماهير والجهات. لأن معظم الجهات والمدن تطمح إلى نفس الأهداف (أي المطالبة بوقف القمع، وبالشغل، والتعليم، والعلاج الطبي، والسكن، والنقل الجماعي، والكرامة، والعدل، والحرية).

استمر في القراءة

فضيحة جنسية بين قِيّادِيَّيْن إسلاميَّيْن (صيغة5)

خلال يوم الأربعاء 14 شتنبر 2016، نشر الموقع الإلكتروني ”لكم” () وثيقة شيّقة لِرحمان النوضة، تحت عنوان: ”نقد فضيحة جنسية بين قِيَّادِيَّين إسلاميَّين”. وهي مكتوبة على شكل ”حوار سُقْرَاطِي”. ويمكن قراءة هذه الوثيقة هنا، كما يمكن تنزيلها كاملة  (على شكل ”بِي دِي إِفْ”) (قرابة 30 صفحة)، عبر النّقر فوق الرّابط التالي : 

Captur.très.courte.flèche.rougeحوار حول فضيحة جنسية بين قِيّاديّين إسلاميّين (الصيغة5).pdf

foto-hareme3-bythomasrowlandson

حُـلْـمُ الاستمتاع بِ ”الحَـرِيـم”، من طرف الفنّان طُومَاسْ رُولاَنْدْسُونْ (Thomas Rowlandson).

حِوار نقدي حول فضيحة جنسية بين قِيَّادِيَّيْن إِسلاميَّيْن

رحمان النوضة (صيغة 5)

إبراهيم: « … سبق أن قلتُها لك … إذا أردتَ أن تعرف درجة نضج شعب ما، أنظر إلى مدى تحرّر المرأة فيه، أو إلى مستوى تحرر الجنس داخله. وهما مرتبطان. والفضيحة الجنسية الأخيرة، بين قياديّين إسلاميين، تذّكر بأن شعب المغرب لم ينضج بعد بما فيه الكفاية. بل توجد حركات إسلامية تصرّ على فرض هيمنة الدّين على المجتمع، ولو عبر إبقاء الشعب في انحطاط مجتمعي شامل».

آدم: «وعن أية فضيحة جنسية تتكلّم»؟

استمر في القراءة

ما هو نوع النّقد الذي تحتاج قوى اليسار إلى تبادله ؟

 ما هو نوع النّقد الذي تحتاج قِوَى اليسار إلى تبادله ؟

(عبد الرحمان النوضة)

Foto.Harif1

صورة المناضل عبد الله الحريف (من حزب النهج).ء

في يوم الاثنين 6 يونيو 2016، نشرت مُدوّنة «رياضي.شبكة.بلوغ اسبوط.كم»(1) مقالاً للمناضل عبد الله الحريف (من حزب النهج)، تحت عنوان  «نقد بعض الأفكار الخاطئة». وتناول فيه عبد الله الحريف مسألة: «لماذا لا نتقدّم بما فيه الكفاية كماركسيين في إنجاز المهام الاستراتيجية». وتناول عبد الله الحريف عدّة قضايا، مثل: وحدة اليسار، وبناء الجبهة، والمشاركة في الانتخابات، وقضية الصحراء، إلى آخره. ء

استمر في القراءة

عريضة: «نُطالب بفتح الحدود بين المغرب والجزائر»! ء

Image.Caricatur.Tintin6(captur)

 

 عريضة: “نُطالب بِفتح الحدود بين المغرب والجزائر”

هل هي مطالبة مثالية؟ لاَ. هل هي مطالبة متطرّفة ؟ لاَ. إنما هي دفاع عن حرّية التنقّل للمواطن. وسواءً كنتم في المغرب، أم في الجزائر، أم في غريهما، فالاحتمال الأكبر هو أنّكم، أنتم أيضا، نسيتم أنكم محرومون من حقّ اجتياز الحدود المغربية الجزائرية، لأن حماقة إغلاق هذه الحدود دامت أكثر مِمّا يُعقل. ودوامها الـلاّمعقول لا يحوّلها إلى إجراء مشروع. ولو أنّـنا كلّنا أصبحنا متعوّدين على أن تكون مثلاً الحدود بين المغرب وفرنسا مفتوحة، وأن تكون الحدود بين المغرب والجزائر مغلقة. وهذا وضع أحمق، حتّى وإن دام منذ عشرات السّنين.  ء

استمر في القراءة